أخبار ترندات مصر

فساد مديرين البترول السبب وراء الغاء التعاقدات مع شركات السياحة و السياحة تلجأ للسيسي

طبقاً للقانون فأنه لايجوز لأي جهة مهما كانت ان تتولي ادارة حجوزات جماعية الا عن طريق الشركات السياحة و لكن يحدث العكس في وزارة البترول حيث يلجأ العديد من مديرين العلاقات العامة بشركات البترول بالتعاقد مباشرة مع الفنادق و المنتجعات بدون اللجوء لشركات السياحة لكي يحصلو علي عمولة مباشرة من الفندق أو المنتجع تتمثل في أموال أو رحلات مجانية للمديرين و عائلتهم طوال العام.

و بالرغم من حصول مديرين العلاقات العامة بشركات البترول علي أسعار اعلي من التي تقدمها الشركات السياحية الا انهم يفضلون الي التعامل مباشرة مع الفندق او المنتجع لكي يستفيدو من المزايا و العمولات الشخصية فهم افادو انفسهم و أضرو بالعامل الذي يتحمل مصاريف اعلي للرحلات من التي تقدمها الشركات السياحية .

و الضررر الأكبر يقع علي شركات السياحة التي تخسر أكبر عملاء للسياحة الداخلية التي تساندها في أزمة السياحة التي تشهدها البلاد.

و هذا يوضح لموظفين البترول سبب أرتفاع اسعار المصايف و المشاتي في الأونة الأخيرة .

وقد ناشد محمد عزت، عضو مجلس إدارة وأمين الصندوق بغرفة شركات السياحة بالاسكندرية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهوية، باستصداراه أمرًا لعدم تدخل أي قطاع في اختصاصات القطاعات الأخرى، وذلك فيما يخص بتدخل وزارة البترول في قيامها بدور الشركات وإلغائه تمامًا لتنظيم الرحلات السياحية للعاملين بشركات البترول والتي كانت الشركات السياحية المنوطة بها وتستقطع هامش ربحية منها من السياحة الداخلية في ظل أزمتها التي تمر بها ومنذ الثورة.