لأول مرة سكان مصر هذا المساء على موعد مع مشاهدة “القمر الدموي” بوضوح تام بالعين المجردة

سيكون سكان كوكب الأرض، اليوم الجمعة، على موعد مع مشاهدة “القمر الدموي”، الذي يُعد أطول خسوف قمري كلي في القرن الحادي والعشرين.

ومصر وعدة دول قليلة جدا ستشهد ذروة الظاهرة الفلكية النادرة حيث سيظهر القمر بلونه الأحمر في ليلة اليوم الجمعة وسيستمر حتى 28 يوليو، مما يجعله الخسوف الأطول زمنا خلال القرن الحالي.

واكتسب “القمر الدموي” اسمه من اللون الأحمر، الذي يظهر فيه خلال فترة الخسوف، إذ يمر القمر عبر الظل المظلم للأرض، مما يجعله يكتسي باللون الأحمر خلال هذه المدة.
وسيكون بالإمكان مشاهدة الخسوف من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط بين الغروب ومنتصف الليل يوم 27 يوليو، ثم بين منتصف الليل وشروق الشمس يوم 28 يوليو في معظم أنحاء آسيا وأستراليا.
وستبلغ مدة الخسوف الكلي ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، وهي فترة جيدة بالنسبة لعشاق الفلك، لا سيما أنها تأتي في فصل الصيف الذي تقل فيه الغيوم.