صوفيا الروبوت التي حصلت على الجنسية السعودية و الديانة الاسلامية

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، إن منح السعودية روبوت امرأة اسمها “صوفيا” الجنسية أثار حالة من الغضب لدى شريحة واسعة من السعوديين، وأطلق جملة من التهكّمات عليها.

واعتبر ناشطون، بحسب الصحيفة، أن الروبوت “صوفيا” باتت تتمتّع بحقوق أكثر من حقوق النساء في السعودية.

وتم صنع “صوفيا” من قبل شركة “هانسون روبوتيكس”، ومقرها هونغ كونغ، وظهرت مؤخراً في مؤتمر الإعلان عن مشروع “نيوم” السعودي، الذي أطلقه ولي العهد، محمد بن سلمان، في العاصمة الرياض.

وأظهر العديد من السعوديين حالة من الغضب حيال منح الجنسية للروبوت، معتبرين أنها بالفعل باتت لديها حقوق أكثر من حقوق السعوديات؛ فهي لا تحتاج إلى موافقة ولي الأمر للسفر، كما أنها ستتمكّن من المشي بالسعودية حاسرة الرأس، ولن يطالبها أحد بغطاء الرأس، كما جاء في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.