فيديو كايرو

فيديو : كلمة الرئيس السيسي خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم

كلمة الرئيس السيسي خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن شباب مصر العظيم استطاع أن يفرض إرادته ويحافظ على هويته وحضارته وأرثه ممن حاولوا طمس الهوية وهدم الحضارة وسلب إرث أجداده واستطاعوا الانتصار لإرادتهم فى الحياة على إرادة عقيمة لجماعات راديكالية اتخذت من القتل والعنف سبيلاً لها لفرض أفكارها المختطلة بدماء الأبرياء، مشدداً على أن الإرهاب لن يستطيع النيل من احلامهم الواعدة حتى قتل الاجساد الطاهرة.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال الجلسة الأفتتاحية لمنتدى “شباب العالم”،أن الشباب المصرى هو امتداد طبيعى لأجدادهم الذين تصدوا لكل شر يواجه الإنسانية أو يسعى لتدمير الحضارات الإنسانية، وتابع:” وبالتزامن مع معركتهم مع الإرهاب خاضوا معركة أخرى للبناء والتنمية فقد تسارعت خطاهم على طريق بناء الوطن من أجل بناء الحلم الواعد وتحويله إلى واقع ملموس وراحوا يزرعون الأمل ويبنون المجد ويصنعون الحاضر والمستقبل”.

وأكد الرئيس السيسى أن انحيازه لشباب مصر فى دعوتهم لإنطلاق منتدى “شباب العالم”، فى نسخته الأولى بمدينة شرم الشيخ نابعة من يقين راسخ وإيمان صادق بأن الحوار وتبادل الرؤى وخلق مساحات مشتركة بين الرأى والرأى الآخر هو السبيل الوحيد لمواجهة أية تحديات تواجهنا.

وتابع الرئيس السيسى:”حكم التاريخ وشهادة الجغرافيا التى قدرت لمصر أن تكون متوسط العالم وملتقى الحضارات والأديان فعلى بعد كيلومترات بسيطة فى سيناء كلم الله موسى، ومن جوارنا مر السيد المسيح والسيدة العذراء فى رحلتهم المقدسة.. وهنا الأزهر الشريف منارة الإسلام الوسطى.. فمصر الفرعونية حضارة والعربية انتماءً والأفريقية جذوراً والمتوسطية ثقافة تسعى أن تمارس دورها التاريخى فى صياغة رؤية للسلام والاستقرار.. وأننى محق فى أن العالم اليوم أحوج ما يكون إلى وقفة حقيقة لإعادة تقييم الأطروحات والنظريات التى أدت إلى أن نسكن كوكب ألهبته الصراعات والحروب انتشرت بين جنباته العنف ولاإرهاب علينا جميعاً الإضطلاع بمسئوليتنا التاريخية اليوم من أجل صياغة رؤية الغد تتضمن أن يكون العالم آمن ومستقر يعيش أفراده فى ظل سلام وحرية للمعتقد والرأى وبلا عنف أو تمييز دينى أو عرقى أو طائفى أو جنسى”.

انطلقت اليوم الأحد، فعاليات منتدى “شباب العالم”، المقام بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبمشاركة 3000 شاب من 113 جنسية، وستستمر حتى 10 نوفمبر، ويعد المنتدى منصة فعالة للحوار المباشر مع كافة شباب العالم، وتتضمن جلساته 64 جلسة، يتحدث فيها 222 متحدثًا، يمثلون 46 دولة من جنسيات مختلفة.