أخبار ترندات مصر حوادث وقضايا فيديو كايرو

بالفيديو : ياسمين عبد العزيز متهمة بتعذيب خادمتها .. واحمد العوضي يرد : قريب هكشف الاسرار والفضائح

المصدر : معلومة ع الماشي

أثارت صفحة تدعى تحمل اسم «حقوق المرأة»، حالة من الجدل عبر «فيس بوك»، بعدما نشرت رسائل وصلت لهم من أحد الأشخاص، تفيد باتهام النجمة ياسمين عبدالعزيز بتعذيب خادمتها.

ونشرت صورًا من الوثائق والمستندات الرسمية التي تفيد بتفاصيل تعرض خادمتها «جيانا مونجيل» للتعذيب والعنف على يدها.

وذكرت الصفحة أنّ الخادمة كانت قد تقدمت بشكوى إلى سفارة الفلبين في القاهرة ضد ما تعرضت له من ضرب وتعذيب على يد الفنانة ياسمين عبدالعزيز.
وكتبت الصفحة منشورًا جاء نصه: «هذا الأمر الذي دفع السفارة الفلبينية إلى توقيع الكشف الطبي عليها وعلى إثره تقدمت السفارة بمحضر رسمي تتهم فيه ياسمين عبد العزيز بضرب وتعذيب المواطنة الفلبينية جيانا مونجيل مما ترتب عليه استدعاؤها والتحقيق معها».

وأضافت: «قالت المجني عليها: ضربتني على وجهي وبالرجل وسبتني بكلمات نابية، وصفعتني ثم شدتني من شعري وضربتني بالحزام الجلد وفعلت الشيء نفسه مع زميلتي رين تشايرتي جريس، عندما نسيت زميلتي أن تخبرني أن استدعي الحراس عن طريق الإنتركوم وصفعتها على وجهها صفعة قوية جدًا وأخذت تسبها بكلمات بذيئة وطلبت مني أن أقوم بوظائف زميلتي رين، كما كانت تمنعنا من الطعام طوال اليوم وتعطينا فقط قطعة خبز وقطعة جبنة مثلثات ليلاً، وسعت الفنانة ياسمين عبدالعزيز للتصالح بكل الطرق خوفًا من مواجهة مصير الفنانة وفاء مكي».

ولكن بالتدقيق في التفاصيل المكتوبة في أحد المستندات التي نشرتها هذه الصفحة، وجدنا أن كل ذلك تم تدوينه بتاريخ قديم يعود إلى سنوات عدّة، منذ عام 2012، فضلاً عن أنه لا يوجد أي دليل ملموس حول صحة هذه الصور من عدمها.

وهذه التفاصيل والملاحظة، لم تخفَ على جمهور ومتابعي الصفحة المذكورة أعلاه، إذ تعرض المسؤول عنها إلى هجوم شرس، من قبل المتابعين، وأكدوا أن هذه الرسائل والصور ما هي إلا مجرد حملة لتشويه صورتها في التوقيت الحالي تحديداً لا سيّما بعد أزمتها الأخيرة مع أسرة طليقها محمد حلاوة، كما أعربوا عن استيائهم من مثل هذه الأخبار الكاذبة، مدافعين عنها.

ليخرج بعدها الفنان أحمد العوضي، مدافعًا عن زوجته وموجهًا رسالة شديدة اللهجة للجريدة التي قامت بنشر الخبر، من خلال صفحته الرسمية علي الفيس بوك: «الرجاء من الجريدة التي اعتز بها وأكن لها كل الاحترام والتقدير تحري الدقة.. السادة الصحفيون زملائي بيبعتولي أن الخبر ده بيتبعتلهم من رقم دولي»
أضاف: «طبعًا دي حملة تشويه ضد ياسمين معروفة ومعرف مين وراها، وأنا لحد دلوقتي ساكت احترامًا للجمهور المحترم، لكن زوجتي خط أحمر.. ده لكل من يتعمد تشويه ياسمين أمام المجتمع، وعدم ردي عل ى كل التجاوزات هو احترام للجمهور المحترم وإعمالا لقول سيدنا عمر «اميتو الباطل بالسكوت عنه»
وإعمالا لقول الإمام الشافعي «إذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت».

وتابع: «حملات التشويه المدفوعة والمستمرة ضدي أنا وياسمين ما هي إلا محاولات بائسة لن تجدي نفعًا هو خبر نشرته صفحة أعدت خصيصًا لياسمين، تاريخ الصفحة من ثلاثة أيام. أنا لن اتجاوز احتراما للجميع وارجو من تسول له لنفسه لتشويه صورة ياسمين الهدوء والراحه … ونبطل اللجان واللجان المضاده .. والافضل توفير كل هذا المال لاعمال الخير 😊 فمن الافضل ان لا نتجاوز احتراما للهيبه واحتراما للجمهور العزيز … شكرا للساده الصحفيين اللي بعتولي يسألوني وشكرا للحمهور المحترم الواعي المثقف … وكالك احترامي للمصري اليوم العزيزه ❤️❤️❤️❤️❤️

واذا استمرت هذه الحمله سوف اكشف الكثير والكثير .. الي زوجتي الحبيبه انا مساند لكي في كل المحن .. لكي مني كل الحب والتقدير والاحترام ».